عن تيفوي

تيفوي شركة إماراتية، تأسست عام 2016، لتكون من الشركات الرائدة في عالم التسجيلات الصوتية والترفيه السمعي.

عملنا الأساسي تحويل الكتب والمقالات وجميع النصوص المكتوبة إلى تسجيلات صوتية رقمية تثري حياة ملايين المستمعين في العالم، وتقدم لهم تجربة سمعية أفضل.

في سجلنا عدد من تطبيقات الهواتف الذكية الناجحة التي قمنا بتطويرها، من بينها تطبيق نور تيفوي الخاص بالمكفوفين، وتطبيق هوا تيفوي الخاص بالمقالات الصوتية، إضافة إلى تطبيق كان يا ما كان تيفوي الخاص بقصص الأطفال.

نؤمن في تيفوي بأن الحصول على نتائج حقيقية يقتضي تنفيذ العمل في الوقت المحدد وبالطرق والأساليب الصحيحة، وهذا يعني أننا نضع جودة العمل في المقام الأول.

كما نفهم بأن نجاحنا يعتمد على نجاح عملائنا، وهو القوة الدافعة وراء شغفنا بما نقوم به، فنحن نمتلك الخبرة والأدوات اللازمة لرؤية ما تحتاجه مشاريعكم وتزويد المستخدمين بمحتوى سمعي لم يجربوه سابقاً.

إدارة تيفوي مكونة من فريق يجمع بين مهارات القيادة والمعرفة الواسعة في جميع مجالات العمل، فكل عضو يمتلك خلفية ثقافية مختلفة وخبرات مهنية اكتسبها في مجالات أخرى، وهذا يساعد في تنفيذ العمل بسهولة ومرونة وجودة عالية تقود المشروع إلى النجاح.

استوديوهاتنا

في كل مشروع يمر عبر تيفوي نوفر استوديوهات ومعدات وتجهيزات تقنية عالية المستوى، تتوافق مع أحدث التطورات التكنولوجية، وتمنح المحتوى الصوتي قيمة فنية وجودة عالية.

ومن خلال الخبرة الكبيرة التي يمتلكها الفنيون والمهندسون في تيفوي، توفر استوديوهاتنا حلولاً لجميع احتياجاتكم الصوتية، بما يمنح عملائكم تجربة صوتية مختلفة.

فريق العمل

منذ تأسيسها بنت تيفوي سمعتها على التميز، وحافظت عليها من خلال روح الابتكار والحماس التي يتحلى بها فريق عملنا.

نحن طموحون ومتعاونون معاً، وكل عضو لدينا متخصص في مجال عمله ولديه ما يكفي من المهارة لتنفيذه بالشكل المطلوب، وهو ما يجعلنا واثقون جداً من عملنا.

في تيفوي حرصنا على اختيار مواهب لديهم خبرة في الأداء والتعليق الصوتي، بما يناسب الجمهور المستهدف وطبيعة النصوص المكتوبة ويجعلها نابضة بالحياة، فالتعليق الصوتي بالنسبة لنا أكثر من مجرد وضع الراوي أمام الميكروفون والضغط على زر التسجيل.

وإلى جانب مواهب الأداء والتعليق الصوتي المختلفة، تمتلك تيفوي فريقاً من المعدين والكتاب والمدققين اللغويين الذين يساعدون في الحفاظ على جودة النص وإيقاعه من البداية إلى النهاية.

وفي كل ما تقوم به تيفوي، يركز فريق عملنا على الأداء المستند على أدوات التقييم الصحيح، فنحن نفهم بأن الأداء ليس فقط ما نقوم به، وإنما من نحن ومن نكون.

وبينما نهدف إلى تقديم خدمة بجودة عالية، نولي أهمية متساوية للحفاظ على جو مريح وودي داخل بيئة العمل، فنحن نستثمر بالأشخاص داخل شركتنا والذين يشكلون قلب تيفوي.

عملاؤنا
خدماتنا​

التسجيلات الصوتية

في تيفوي اكتسبنا خبرة كبيرة في التسجيل الصوتي بما يطابق إنتاجكم بشكل مثالي، فنحن نعمل من خلال استوديوهاتنا على تسجيل الكتب العربية، وقصص الأطفال، والمقالات الصحفية، إلى جانب تقديم خدمات التسجيل الخاصة بتطبيقات الهواتف الذكية وبرامج التعلم الإلكتروني، وغيرها من المواد المكتوبة وتحويلها إلى تسجيلات صوتية.​

التطبيقات الذكية

من خلال عملنا في مجال التسجيلات الصوتية، اكتسبنا خبرة واسعة في تصميم وبرمجة تطبيقات الهواتف الذكية التي تناسب إيصال المادة الصوتية إلى المستخدمين، فإذا كنتم تبحثون عن تطبيق يناسب مشروعكم، فأنتم في المكان المناسب.

وفي هذا المجال توظف تيفوي مجموعة خبراء يمنحونكم فرصة الحصول على تطبيق يخدم فكرتكم بأعلى درجات الأمان، مع الحرص على عدم الاختراق أو سرقة البيانات، إضافة إلى تقديم خدمة الإشراف وإدارة التطبيق والدعم الفني في أي وقت.

عينات صوتية من تسجيلاتنا​

مقالات​

ساعة بيغ بن حين تحرك الزمان
فولاذ التايتانيك لايقهره جبل جليدي..فكيف غرقت؟
أساليب في التحفيز على العمل والانطلاق من جديد.
زودياك مهندس عمليات القتل والحروب النفسية
تطبيقاتنا

همّة

أصدرنا تطبيق همّة الخاص بالمكفوفين، والذي يقدم مجموعة كبيرة من الكتب الصوتية، بما يسهم في إثراء معلوماتهم وزيادة معارفهم في مجالات الحياة المختلفة.

التطبيق صُمم بطريقة احترافية تتيح للمكفوف تتبع الأوامر الصوتية واللمس على شاشة الهاتف الذكي بالاتجاهات الأربعة، واختيار اسم الكتاب أو البحث عن كاتب معين، ومتابعة الاستماع من النقطة التي تم التوقف عندها في المرة السابقة.

والمميز في تطبيق همّة هو تصميمه بمرافقين اثنين يعملان على إرشاد المستخدم، أحدهما مذيع ذكر والآخر أنثى، إضافة إلى عدم السماح لغير المكفوفين بالدخول إليه والاستفادة من خدماته، علما أن التطبيق متاح مجاناً لجميع المكفوفين في أنحاء العالم.

كان يا ما كان تيفوي Kan yama Kan Tevoi

في هذا التطبيق نقدم لأطفالكم تجربة فريدة ومميزة من القصص التربوية والتعليمية التي تهدف إلى ترسيخ المعلومات في شتى مجالات الحياة وبطريقة سهلة وأسلوب شيق.

وإلى جانب ذلك يقدم تطبيق كان يا ما كان مجموعة أخرى من القصص التي تحرك خيال الطفل وتساعده في الإجابة عن كثير من الأسئلة التي تخطر في ذهنه (عن العلماء، والطبيعة، والرياضة، وجسم الإنسان، ونشأة الآلات الموسيقية) وغيرها الكثير.

دليل همّة للمواقع الصوتية

مشروع يقوم على تحويل أي صفحة إنترنت مقروءة إلى نسخة صوتية خاصة بأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة البصرية.

يهدف المشروع إلى تمكين المكفوفين وتسهيل وصولهم إلى جميع المعلومات أو الخدمات على مواقع الإنترنت، عن طريق أيقونة صغيرة تُوضع على صفحة الموقع المقروءة، وتتيح للمستخدم إمكانية الانتقال إلى الصفحة الصوتية، والعودة مرة ثانية إلى الصفحة المقروءة.

آلية العمل في دليل همّة تقوم على تتبع المكفوفين توجيهات المرافق الصوتي البشري واختيار المطلوب ثم اللمس على شاشة الهاتف الذكي بالاتجاهات الأربعة، (أعلى وأسفل، يمين ويسار).

يأتي دليل همّة للمواقع الصوتية تحت رعاية دار كتاب للنشر والتوزيع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي دار دار تُعنى بطباعة وتوزيع أعمال المبدعين الإماراتيين داخل الدولة وخارجها، وتنظيم جولات تعريفية بالكتاب والكاتب تتضمن حفلات توقيع وجلسات نقاشية وغيرها.  

أهم إنجازاتنا

– تسجيل جميع روايات هاري بوتر لمؤلفتها البريطانية (چي كي رولينج) بأجزائها السبعة، وهي من الكتب التي لا تزال تتصدر قوائم (أمازون) للكتب الأكثر قراءة في العالم.

– التعاون مع وزارة تنمية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة لتسجيل قصص الأطفال التعليمية الصادرة عنها، وتقديم خدمة صوتية ومحتوى سمعي أفضل لأطفالنا الأعزاء.

القسم الإبداعي

يتميز القسم الإبداعي لدينا بفريق عمل ذو خبرة طويلة في مجال التصميم والتسويق والتنفيذ  وقدرته على العمل كمجموعة متناغمة لتقديم الحلول المستدامة لعملائنا.

مقالاتنا
تواصلوا معنا